إشترك في قناتنا على اليوتيوب

السبت، 27 أكتوبر 2018

كيف تقوم بطباعة نطاق من الصفحات في مستند Word متعدد الأقسام

عند الطباعة في Microsoft Word ، يمكنك طباعة المستند بأكمله أو الصفحة الحالية أو نطاق من الصفحات ولكن ماذا لو كان لديك مستند يحتوي على أقسام متعددة ، يحتوي كل منها على ترقيم الصفحات الخاص به ؟ هناك حيلة بسيطة يمكنك استخدامها لتحديد نطاق من الصفحات في قسم معين، أو عبر أقسام متعددة. 
اذهب إلى  Word ، قم بالتبديل إلى القائمة  " ملف  -  File "  ثم انقر فوق الأمر " طباعة -   Print "
على اليمين ، انقر فوق الزر " طباعة كل الصفحات  -   Print All Pages " ثم اختر خيار " طباعة مخصصة  -   Custom Print " في القائمة المنسدلة.
 

في منطقة الإعدادات ، ستكتب نطاق الصفحات التي تريد طباعتها في مربع " الصفحات -  Pages  " وهنا يأتي تكمن الحيلة : لتحديد قسم وأرقام الصفحات ، ستستخدم الصيغة الآتية:
هذه هي الصفحة ورقم القسم من الصفحة الأولى التي تريد طباعتها، متبوعة بشرطة، متبوعة بالصفحة ورقم القسم في آخر صفحة تريد طباعتها.
لطباعة صفحات غير متقاربة أو أقسام، يمكنك استخدام فاصلة بدلا من شرطة لفصل أرقام الصفحات والأقسام عند كتابتها. يمكنك أيضًا استخدام  s#  في حد ذاته لطباعة كل صفحات قسم معين.
لنلق نظرة على بعض الأمثلة.
أولاً ، لنفترض أنك تريد طباعة الصفحات 1-3 من القسم 2. فأنت تكتب هكذا   p1s2-p3s2  كما في الصورة أدناه

 الآن ، دعنا نعقدها قليلا ونقول أنك تريد طباعة الصفحة 3 من القسم 1 إلى الصفحة 1 من القسم 2. لذلك فسوف تكتب الصيغة الآتية :  p3s1-p1s2  كما في الصورة 
يمكنك أيضا طباعة الأقسام بأكملها من خلال تحديد رقم القسم فقط. على سبيل المثال، إذا أردت طباعة جميع الصفحات في القسمين 1 و 3 (ولكن ولا أي صفحة من القسم 2 )، فيمكنك كتابة   s1   و  s3

الآن، لنلقِ نظرة على مثال آخر أكثر تعقيدا. لنفترض أنك ترغب في طباعة الصفحات 2-5 من القسم 1 والصفحات 1-4 من القسم 3. هاذان نطاقان من الصفحات غير متجاوران مع بعضهما البعض لذلك ، ستكتب الصيغة الآتية :  p2s1-p5s1  
و   p1s3-p4s3 

وعندما تكون مستعدا للطباعة، انقر فوق الزر " طباعة  -   Print "      

ملاحظة: إذا كنت غير متأكد من رقم القسم الذي تريد استخدامه، فيمكنك اكتشاف ذلك بسرعة عن طريق فتح منطقة الرأس أو التذييل في صفحة في هذا القسم وسوف يظهر لك برنامج word رقم القسم هناك كما في الصورة أدناه
personكاتب المقال:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق