إشترك في قناتنا على اليوتيوب

السبت، 7 ديسمبر 2019

متى تكون مجبرا على تغيير نسخة الويندوز بشكل كامل ؟

هناك العديد من المستخدمين يقومون بتغيير نسخة الويندوز لأتفه الأسباب أو المشاكل التي تواجههم ولا يستطيعون حلها، فيوفرون مجهود البحث عن حل للمشاكل وذلك بتغيير نسخة الويندوز، مثل بعض أصحاب محلات الصيانة عندما تقوم بتسليمه لحاسوبك من أجل حال مشكلة معينة يقوم بتغيير نسخة الويندوز لإراحة نفسه حتى وإن كانت المشكلة بسيطة ويمكن حلها، في المقابل هناك أناس آخرين يحاولون كشف المشكلة وحلها عوض عن تغيير نسخة الويندوز.

على عكس الفئة الأولى التي تقوم بتغيير نظام الويندوز لأتفه الأسباب، هناك مستخدمين آخرين لا يقومون بتغيير نسخة الويندوز نهائيا فيستخدمون النسخة لأطول فترة ممكنة قد تصل لعدة سنوات، هذا الأمر غير سليم تماما، إذ عدم تغيير نسخة الويندوز يساهم في تعرض النظام للفايروسات وظهور رسائل الخطأ بشكل متكرر كما يعرض الجهاز للتلف في أي وقت.

و لكي يكون هناك استخدام عقلاني لنظام الويندوز يجب أن لا تغير نسخة الويندوز إلا إذا واجهتك إحدى هذه المشاكل أو الأسباب:

العلامة الأولى

بطء الجهاز بشكل مفرط جدا، فقد تلاحظ بما أنك اعتدت على العمل علا جهازك بشكل سلس، وفجأة تجد أن الجهاز أصبح بطيء في الإستخدام بحيث عندما تريد فتح برنامج معين يستغرق ذلك وقت كبير على غير المعتاد، وأيضا أثناء عملية اقلاع النظام تجدها أصبحت بطيئة بالمقارنة مع الفترة السابقة. (يمكن البحث عن حلول من أجل حل هذه المشاكل) إذا استطعت حل المشكلة فهذا جيد جدا، أما إذا لم تستطع حلها فمن الأفضل تغيير نسخة الويندوز نظرا لأن أغلب مشاكل بطء الجهاز تكون متعلقة بالسوفتوير.

العﻻمة الثانية

ظهور رسائل خطأ كثيرة لبرامج أو ألعاب معينة مثل رسالة Stop Working الشهيرة التي تظهر أثناء تشغيل أي برناج أو ملف بامتداد exe، وتظهر أيضا عندما تحاول الدخول لبراتشن معين من بارتشنات الهارد ديسك. كما أن هناك بعض الرسائل الأخرى تظهر وتحتوي على أكواد غير مفهومة (مثل هذه الرسائل يمكنك محاولة حل مشاكلها وذلك بنسخ الكود الذي يظهر في الرسالة وتقوم بالبحث من خلاله على محرك بحث جوجل) ففي حالة تم حل المشكلة لا داعي لتغيير الويندوز، أما إذا لم يظهر أي حل جذري، فمن الأفضل أن تقوم بتغيير الويندوز لأنه وارد أن تكون تلك الرسائل متعلقة بفقدان بعض الملفات لبعض الخصائص أو تم حذف بعض تلك الملفات من طرف شخص أو بدون قصد.

العﻻمة الثالة

تعرض  نظام الويندوز للإختراق وإصابته بالفايروسات وهذا يمكن اكتشافه عندما تلاحظ أن الجهاز يشتغل بشكل غير طبيعي، أو تظهر لك بعض رسائل الخطأ، وأيضا تجد أن شكل أيقونات الملفات تم تغييرها خصوصا عن طريق فايروس تشفير الملفات الشهير الذي انتشر في الآونة الأخيرة، إذ يقوم بتشفير جميع ملفاتك وينتشر بشكل سريع جدا بين ملفات النظام. لهذا إذا كان لديك شك بأن نظام الويندوز مصاب بالفايروسات فيفضل عاجلا أن تقوم بتغيير نسخة الويندوز على الفور لحماية باقي الملفات من التلف. كما لا تهمل استخدام برامج مضاد الفيروسات مثل كاسبرسكاي، اڤاست أو غيرها من البرامج اذ تساعدك على اكتشاف الفايروسات المزروعة داخل النظام.

العﻻمة الرابعة

امتلاء البارتشن الذي يحتوى على النظام (في الغالب يكون بارتشن C). فحجم هذا البارتشن يتم زيادته مع مرور الوقت. توجد بعض الحلول لهذه المشاكل مثل زيادة سعة البارتشن الذي يحتوى على النظام أو تقوم بحذف الملفات الغير المهمة و وضعها على بارتشن آخر لتوفير مساحة كافية من أجل اشتغال انظام بشكل سلس وسريع. كل هذه الحلول متاحة ويمكن لأي سخص استخدامها، لكن في حالة كان البارتشن ممتلء %100 فلا تستطيع استخدام الحاسوب بشكل نهائي فستضطر لتغيير نسخة الويندوز.

العﻻمة الخامسة

وجود أخطاء في ملفات الريجيستري الخاصة بنظام الويندوز، فهي ملفات مهمة جدا والتي تحتاجها النظام بشكل أساسي من أجل تشغيله والمفروض عليك أن لا تقوم بتغيير خصائصها أو التعديل عليها، وحتى إن قمت بعمل ذلك فيجب أن تكون على دراية بما تقوم به أي أنك شخص يفهم في التقنية لديه معرفة مسبقة عن ذلك.

في بعض الأحيان هذه الملفات يتم تغييرها بدون معرفة مسبقة أو يتم حذفها بشكل كامل، أيضا هذه الملفات معرضة لمختلف أنواع الفايروسات، فبالتالي ستحصل لك العديد من المشاكل على مستوى النظام نظرا لأهمية هذه الملفات، لأنها تقوم بحفظ إعدادات الويندوز، والتعريفات وجميع خصائص النظام، لهذا لا يجب التلاعب بها نهائيا لأن الويندوز يعتمد عليها بشكل أساسي. ففي حالة كانت هناك مشاكل على مستوى هذه الملفات، عليك بتغيير نسخة الويندوز بشكل فوري.

العﻻمة السادسة
متى تكون مجبرا على تغيير نسخة الويندوز بشكل كامل ؟

إذا كنت تستخدم نظام ويندوز إك بي وتريد التحديث لويندوز 7، أو تستخذم نظام ويندوز 7 وتريد التنقل لنظام 8.1 أو نظام ويندوز 10، فلا مفر أمامك سوى إعادة تثبيت نسخة الويندوز الجديدة بدلا عن ترقية النسخة الموجودة في جهازك. بحيث يمكن أخذ الملفات الضرورية لديك ثم تقوم بحفظها على أي أداة تخزين أخرى وتقوم بإعادة تثبيت نسخة الويندوز الجديدة. لأن ثتبيت نسخة الويندوز من جديد يغنيك تماما عن مشكلة تضارب تعريفات الويندوز، بحيث في النسخة القديمة التي كانت على جهازك كانت تحتوي على تعريفات خاصة بالنظام القديم، لكن بعد التحديث للنظام الجديد سيتم تضارب بين التعاريف فبالتالي ستحتاج لحذف التعاريف القديمة وتثتبيت تعريفات جديدة. لهذا ينصح بتثبيت النظام الجديد مباشرة بدلا من تحديت النظام القديم.
personكاتب المقال:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق