إشترك في قناتنا على اليوتيوب

الثلاثاء، 24 ديسمبر 2019

تعرف على الفرق بين منافذ Thunderbolt 3 و USB 3.1

نلاحظ التطور السريع في مجال التكنولوجيا ومن ضمن هذا التطور منافذ USB حيث تم تطويرها لكي تدعم نقل البيانات بسرعات عالية مقارنة بالماضي وأحد هذه المنافذ هو منفذ Type-C فإن قمت بشراء جهاز لاب توب حديث ونظرت إلى أحد جانبيه ستجد أنّه يشمل منفذ USB Type-C ذو الوجهين والذي يدعم سرعات نقل سريعة جدًا مقارنًة بالأجيال السابقة ولكنك لا تعلم بالضبط إلى أي بروتوكول ينتمي هل Thunderbolt 3 أم USB 3.1 — وهنا تكمن المشكلة لذلك في هذه التدوينة سوف نوضح الفرق بينهما.
الإصدار الأعلى الحالي من USB هو USB 3.1 Gen 2 وهو يدعم سرعات نقل تصل إلى 10 جيجابت في الثانية (Gbps) ويمثل ذلك ربع السرعة القصوى لـ Thunderbolt 3 والتي تبلغ 40 جيجابت في الثانية ولكن يعتبر Thunderbolt 3 بروتوكول نقل بيانات ووسائط تم تطويره بواسطة شركة إنتل بالتعاون التقني مع آبل وقد ظهر لأول مرة في أجهزة ماك بوك برو جيل 2011 وتضمين هذا البروتوكول في الأجهزة والمعدات الإلكترونية المختلفة يحتاج من الشركات المصنعة الحصول على شهادة من Intel اولًا وهو الأمر الذي لا تقبله معظم هذه الشركات
عندما يكون لديك كابل USB Type-C وتريد أن تعرف ما إذا كان Thunderbolt 3 أم لا فإن علامة الصاعقة الكهربية يجب أن تكون مماثلة لما ترى في الصورة


Thunderbolt 3 يمكن أن يعمل أيضًا كمنفذ USB وعندما يتصل بجهاز لا يدعمه فإنه يتراجع إلى مستوى بروتوكول USB والذي يعني أن سرعة النقل ستقتصر على سرعات USB للجهاز المتصل وليس على سرعات Thunderbolt المذهلة لكن العكس غير ممكن فلن يعمل منفذ USB ك 
Thunderbolt 3  

مع Thunderbolt 3 يمكنك أيضًا إنشاء مخطط من الأسلاك وتوصيل ستة أجهزة إضافية بالجهاز الأساسي. بمعنى أنك تقوم بتوصيل جهاز A بمنفذ Thunderbolt 3 على اللاب توب، ثم تقوم بتوصيل الجهاز A بالجهاز B وهكذا
أجهزة الكمبيوتر الداعمة لـ Thunderbolt 3 :
MacBook أو Mac Pro أو iMac
لاب توب Alienware M17 و Asus ZenBook S UX391 وأيضًا Lenovo ThinkPad X390 Yoga
personكاتب المقال:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق