اليوم هو عيد ميلاد فيسبوك الـ 16 و هكذا احتفل مارك زوكربيرج به

قبل 16 عامًا ، أحدث مارك زوكربيرج ثورة في جامعة هارفارد من خلال إنشاء "thefacebook.com" ، وأصبح الآن أكثر من 2498 مليون مستخدم جزءًا من هذا المجتمع العالمي  الإفتراضي الذي يُطلق عليه اسم  فيسبوك . 
 تمامًا مثل اليوم ، في عام 2004 ، أحدث مارك زوكربيرج ثورة في جامعة هارفارد من خلال إنشاء الفيسبوك . هذا الطالب لم يتخيل الإمبراطورية التي كان يبنيها. بعد مضي ستة عشر عامًا ، أصبح  فيسبوك عملاق الشبكات الاجتماعية ، بما في ذلك  إنستغرام و  واتساب ، وهما من التطبيقات التي يستخدمها الآن ملايين المستخدمين حول العالم في حياتهم اليومية. يستخدم أكثر من 2498 مليون مستخدم فيسبوك يوميًا ، حيث يتواصلون مع الأصدقاء ، والأحباء ، وأفراد الأسرة ، ويتم تحديثهم بأحدث الأخبار ذات الصلة. لم يتخيل أحد الاتصال العالمي من خلال هذه الشبكة الاجتماعية ، ولا زوكربيرج نفسه.
 وللإحتفال بهذه المناسبة كتب مارك زوكربيرج في حسابه : اليوم هو عيد ميلاد الفيس بوك ال 16! عندما بدات بناء الموقع لم اكن اتخيل ابدا انه سوف ينمو لتوصيل مليارات الناس مع بعضها . اعتقدت ان شيئا كهذا يجب ان يتم بناؤه للعالم، ولكن اعتقدت ان شخص اخر سيفعل ذلك. لكننا كنا نؤمن بعمق في قوة ربط الناس، لذا واصلنا ندفع للامام عندما شك الاخرون.
لقد تعلمت الكثير منذ عام 2004. السنوات القليلة الماضية . من اهم الدروس التي تعلمتها هو ان تقف دائما عن مبادئك، حتى عندما تكون غير شعبية او خارج الموضة.
وأضاف قائلا : نعتقد أن التقدم يحدث عندما تمنح الناس صوتًا وتجمعهم معًا. هذا هو ما ندافع عنه. نحن نعلم أنه ستكون هناك مشكلات أيضًا عند إعطاء المزيد من الأشخاص صوتًا وطرق جديدة للاتصال ، وسنواصل العمل لمعالجتها. لكننا نؤمن بتمكين الناس ، لأننا نؤمن بالناس في نهاية المطاف.

 على أي حال ، يبدو دور فيسبوك  واضحًا ، ونمت الشبكة الاجتماعية في سن المراهقة ، ونضجت وهي تدرك أن عليها  المصداقية مع المستخدمين للثقة بها مرة أخرى واقتراح مشاريع جديدة للنجاح أكثر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق