إيلون ماسك يفاجئ الجميع ويتبرع بأهم شئ قد تتمناه الدول لمحاربة فيروس كورونا

في ظل انتشار وباء فيروس كورونا إن أكثر المؤسسات التي أصابتها الخسارة هي الشركات الكبرى لذلك تواصل شركات التكنولوجيا العالمية مساهمتها الكبيرة في جهود الحد من إنتشار فيروس كورونا حيث تساعد تلك الشركات النظام الصحى في مختلف البلدان وخاصة الولايات المتحدة على تجهيز المستشفيات و المنشآت الطبية بما تحتاجه من وسائل للعمل في هذه الظروف.
من بين هذه الشركات توجد شركة تيسلا و التي أعلنت مصادر أمريكية أنها ستتبرع بالعديد من الكمامات ذات الاستعمالات الطبية"N95" لعدد من المستشفيات الأمريكية لمواجهة تداعيات وباء فيروس كورونا المستجد كما فعلت شركة آبل وفيسبوك وكذلك شركة IBM.
لكن إبلون ماسك "المدير التنفيذي لشركة تيسلا" يختلف عن الجميع في أفكاره المثيرة للجدل حيث أعلن التبرع بأجهزة بالغة الأهمية في هذه الظرفية وتسعى جميع الدول للحصول عليها بأي شكل.

فقد أعلن إيلون ماسك عن تبرعه بقرابة 1200 جهاز تنفس صناعي وهي الأجهزة التي تساعد من يعاني من صعوبة التنفس بسبب المشاكل التي يسببها الفيروس للرئتين حيث سيتم توجيه هذه الأجهزة إلى مستشفيات مدينة لوس أنجلوس الأمريكية .
ولمواكبة هذه الأزمة الصحية والإقتصادية أعلنت شركات جينرال موتورز وفورد المختصة في صناعة المحركات والسيارات أنها ستقوم بصناعة أجهزة التنفس الصناعي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق