عاجل...باحثون يقومون بصنع طائرة بدون طيار قادرة على رصد المصابين بفيروس كورونا

بعد التفشي فيروس كورونا في الصين بشكل رهيب و تزايد عدد المصابين و الوفيات جراء هذا الفيروس , بدء "الصينيون" في استعمال طائرات الدرون في عدة مجالات منها توزيع الأدوية أو تطهير الشوارع أو تحذير الأشخاص الذين لا يرتدون أقنعة أو ينتهكون قواعد الحظر.
لكن هذه المرة استطاع فريق علمي من تطوير برامج رصد متعددة الوظائف يتم استخدامها من خلال "طائرات بدون طيار" لدعم مكافحة تفشي وباء فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) وإصدار إنذار عنه.
وذكر الفريق في "معهد بكين للتكنولوجيا" وشركة "الطائرات بدون طيار" الذين قادوا عملية برمجة الدرون أن يمكن للطائرات دون طيار القيام ب :
• القيام بالتصوير الحراري بالأشعة تحت الحمراء
• القدرة على رصد تدفقات الأشخاص وتحديد المصابين بالحمى تلقائيا
• تساعد أدوات البث على إعلام الناس بالإجراءات الوقائية و النصائح المهمة
• قياس معدل ضربات القلب ومعدل التنفس بدقة عالية داخل دائرة نصف قطرها 5-10 أمتار حول الأشخاص أو على مسافة 50 مترًا كحد أقصى من خلال كاميرات ثابتة.
حيث تم تجريبها في مدينة "فوشين" بمقاطعة "لياونينغ" بشمال شرق الصين،
وأكد العلماء على أهمية "الدرون"  في الكشف عن الأشخاص المشتبه في إصابتهم بالفيروس، حيث سيتم تسجيل معلوماتهم في نظام البيانات الكبرى 
ويجري حاليًا استخدام هذه التكنولوجيا في العديد من البلدان الأوروبية التي تضررت بشدة من الفيروس ويأمل مطوروا الطائرة بدون طيار في دخولها الخدمة خلال ستة أشهر واستخدامها في عدد من النقاط الساخنة المختلفة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق