إشترك في قناتنا على اليوتيوب

الجمعة، 17 أبريل 2020

إذا كنت من محبي العاب المعارك فإليك هذه الألعاب الخمسة الممتعة لتجربتها

لا تزال ألعاب الكمبيوتر تحتل الصدارة في عالم الألعاب، فحالياً تتنافس الشركات على تقديم أفضل الألعاب تحت جميع الفئات ولكن إذا كنت من الفئة التي تحب ألعاب المعارك والقتال فهذه التدوينة لك حيث سنستعرض أفضل وأقوى 5 العاب معارك يمكن أن تجربها على حاسوبك.
اللعبة الأولى: dangerzone
هذه أحد أقوى العاب المعارك التي يُمكن أن تراها بحياتك فهي لعبة حرب من الدرجة الأولى حيث في اللعبة يتم وضعك في تنافس مع 18 لاعب وكلاً منكم لديه أسلحة قوية جداً خاصة به وتبدأ الحرب بينكم، اللعبة كما ترى مشوقة جداً بالإضافة إلى أنها تحظى بشعبية كبيرة جداً لدرجة أنه تم إطلاق منها نسخ خاصة بالإكس بوكس والبلايستيشن.

اللعبة الثانية: The Darwin Project
أيضاً هذه من أقوى الألعاب والتي تنافس في شعبيتها لعبة Fortnite وألعاب أخرى كبيرة جداً، واللعبة باختصار هي لعبة قتال ولكن ليست بالأسلحة المعروفة مثل اللعبة السابقة بل هذه اللعبة تعمل على طراز قديم قليلاً فالقتال يكون عن طريق القوس والفأس فقط ولكن تظل اللعبة من أقوى العاب الكمبيوتر.

اللعبة الثالثة: Z1 Battle Royale
هذه اللعبة أيضاً من الألعاب التي سبقت Fortnite وPUBG في التنافسية وتخطتهم بفضل تميز اللعبة وبصراحة هي تستحق ذلك، فكرة اللعبة هي الدخول في معارك وحروب لغزو بعض الأراضي وفى طريقك لفعل ذلك تضطر للمحاربة والقتال والمميز في اللعبة أنه يمكن أن تلعب مع أكثر من شخص لتتمكن من الفوز في هذه المعارك.

اللعبة الرابعة: Cuisine Royale
هذه اللعبة ستكون من أكثر الألعاب الممتعة والمضحكة التي يمكن أن تراها بحياتك لأنها تعتمد على طراز قديم جداً في الحروب وهو الدخول في معارك مع أشخاص ذات السراويل القصيرة وشبه نصف عارية مثل الأفلام القديمة التي نراها على التلفاز، المميز في هذه اللعبة أنه بجودتها تنافس أقوى الألعاب على مستوى العالم.

اللعبة الخامسة: Rules of Survival
هذه اللعبة في الفترة الأخيرة تخطت 280 مليون لاعب على مستوى العالم نظراً لمتعة اللعبة يكفي فقط أن تدخل لها وسترى كمية حروب هائلة يتوجب عليك القتال فيها مع أسلحة أكثر من رائعة، لا بد أن تُجرب هذه اللعبة، بعد الطلب الشديد على اللعبة تم إطلاق نسخة خاصة بهواتف الأندرويد ونسخة أخرى للأيفون بجانب نسخة الكمبيوتر.

personكاتب المقال:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق