إشترك في قناتنا على اليوتيوب

الأربعاء، 10 يونيو 2020

إحذر إذا كنت تستخدم الحاسوب أو الهاتف لفترات طويلة فهذا الذي سيحدث معك كما حدث معي عن تجربة شخصية

العديد من الناس يستخدمون الحاسوب والهاتف للحصول على العديد من المعلومات أو للربح بالاستعانة بشبكة الانترنت، غير أننا نجد بعض الأشخاص يكثرون من البقاء ساعات طويلة أمام الحاسوب وهم غير مدركين للخطر الذي يتهدد حياتهم في المستقبل، ونجد بعض الأشخاص يتباهون بمكوثهم لتلك الساعات الطويلة عبر صفحات التواصل الاجتماعي، غير أنني سأشارك معك اليوم أكثر الأضرار الوخيمة التي تلحق بالناس الذين يكثرون من الحاسوب أو الهاتف، وهي صحية واجتماعية وهذا كله عن تجربة شخصية، وصدقوني بعض هذه الأضرار لا يمكن علاجها بكل مال الدنيا، والهدف من هذه التدوينة ليس أن أطلب منكم ترك الحاسوب، خصوصًا أنه مصدر للتعلم، ولكن أردت تحذيركم من البقاء لساعات طويلة ما لم تدع الحاجة الى ذلك، قصدي أن هناك أشخاص يشاهدون أمور تافهة ولا يحتاجونها، عكس الناس الذين يتخذون من الانترنت مصدر للعلم وطلب العلم.
ستصبح شخص غير اجتماعي
نجد الأشخاص الذين يكثرون من استعمال الحاسوب  أو الهاتف أشخاصًا غير اجتماعيين، يعني لا يدخلون في ولا يستطيعون تكوين علاقات اجتماعية، فتجدهم يبقون مع الحاسوب وينسون كل الأمور الخارجية، ويسبب لهم العزلة عن المحيط الخارجي للمجتمع، وسيجدون مستقبلًا مشاكل في التحدث مع الناس، وقد يتم النصب عليهم واستغلالهم بكل سهولة، وذلك لأنهم لم يتلقوا خبرة في الحياة بسبب الإنشغال مع تلك الشاشة.
نقص الرؤية
كلنا نعرف خطورة تلك الأشعة التي تصدر من الشاشة، والتي تؤدي الى بداية ضعف البصر بالتدريج، بحيث قد لا تلاحظ هذا الى بعد مدة طويلة أو إن صح التعبير بعد فوات الأوان، فنجد كل الأشخاص الذين يستعملون هذه الأجهزة يرتدون نظارة، وغيرهم قد يكون بصره في حالة ضعف يومًا بعد يوم، وهذه من الأمور التي لن تتمكن من علاجها بكل مال العالم فينبغي الاهتمام بصحة نظرك.
حدوث إغماءات
يسبب المكوث طويلًا أو لساعات طويلة أمام شاشات الحاسوب أو الهاتف ، عدم القدرة على استيعاب الشيء الذي يحصل حولك، فيمكن أن تصاب بغيبوبات خارج أو داخل منزلك، فتجد الناس مجتمعين حولك وإذا كنت في المنزل ستجد العائلة مجتمعة حولك، والأمر هو بسبب فقدان السيطرة التي يسببها قلة النوم والعمل ليلًا مع الحاسوب، فينبغي إعطاء نفسك فترات منتظمة للنوم وعدم حرمانها فالعلم لن ينتهي ولن يذهب، فهو باقي طوال العصور، فلا ترهق نفسك وتجهدها حتى لا تفقد السيطرة ويغمى عليك.
العصبية المفرطة
العصبية هي أمر يعاني منه كل شخص، ولكن نج من يكثر المكوث أمام الحاسوب  أو الهاتف يعاني من عصبية مفرطة جدًا، وقد شاهدنا أشخاص قاموا بكسر حواسيبهم وأجهزتهم لأسباب تافهة، ولكن كثرة استعمالهم للحاسوب جعلهم عصبيين تجاهه وتجاه الناس حولهم، فينبغي تجنب الساعات الطويلة أمام الحاسوب، يعني ستعطي الحاسوب 8 ساعات كأقصى حد يوميًا، لكن للأسف نجد أشخاص يبقون ضعف هذه الساعات، وهم أكثر عرضة للعصبية والقلق من الأمور التافهة.
فقدان الشهية
في وقت ما من عملك على الحاسوب  أو الهاتف ستعاني من فقدان في الشهية، فيمكن أن تقضي يوم كامل دون أن تتناول سوى وجبة صغيرة، وقد لا تكون هناك مشكلة بالنسبة لك، ولكن في الحقيقة فقدان الشهية سيسبب لك النحافة بشكل كبير، وقد تحتاج الى بعض المكملات والأدوية حتى تتخلص من فقدانك للشهية، فنجد أغلب مستخدمي الحاسوب بكثرة كأصحاب مقاهي الأنترنت يعانون من تلك النحافة، وعدم ميلانهم لأكل الطعام والسبب دائمًا هو الحاسوب.
الاكتئاب
كم من مرة وأنت تستعمل جهازك الحاسوب سواء المكتبي أو اللابتوب  أو الهاتف ثم لا تجد نفسك مكتأب، بصراحة نجد العديد من أصحاب قنوات اليوتيوب تخلوا عن قنواتهم، وقرروا الاعتزال، وبعض الأشخاص يصلون الى الانتحار، كتلك اللعبة التي ظهرت قبل سنوات "لعبة الحوت الأزرق" فإدمانهم عليها تركهم يملون من الحياة، نفس الأمر بالنسبة للحاسوب ككل، فإذا كنت تشعر بنوبات من الاكتئاب فتأكد من أن السبب هو الحاسوب، وحتى تتخلص من هذا الاكتئاب أنصحك بترك الحاسوب مدة شهرين على الأقل دون لمسه، ثم يمكنك العودة ومزاولة جميع أعمالك دون أي مشاكل.
آلام الظهر
وهو من المشاكل الجسدية التي تعاني منها لكثرة جلوسك بطريقة غير صحية أمام شاشة الحاسوب، فتجد ألم فضيع في الظهر يعني سواء منطقة الرقبة أو أسفل الظهر، وهناك من جرب كل طرق العلاج لم يتماثل للشفاء، والسبب واضح وهو الحاسوب، فحتى تحمي نفسك تأكد من جلوسك منتظمًا أثناء العمل بالحاسوب  أو الهاتف فصحتك البدنية أهم من صحتك الفكرية.
فقدان الذاكرة
من بين الأمور التي ستعاني منها طوال حياتك هي فقدان الذاكرة ويكون ذلك بشكل مفرط، يعني مثلًا أمور قد لا يجب أن تنساها فتجد نفسك نسيتها بكل سهولة، فمثلًا قد تنسى أسماء بعض أصدقائك، وقد تحدد موعد مع شخص وتنساه، والخطير أنه قد يصل بك الحال الى إهمال نفسك ونسيانها، لذلك وجب التقليل من ساعات المكوث أمام الحاسوب.
وجع الرأس
بسبب الضغوط المترتبة عن استعمال الحاسوب أو الهاتف ، يمكن أن تعاني من وجع في الرأس ويكون وجع فضيع، وماذا أقول لك يعني صراحة تصير لا تستطيع التفكير، ولا تستطيع تشغيل دماغك، ومشاكل عديدة تأثر عليك.
أخيرًا ستصبح شخص نادم، لأنك فضلت مسارك العلمي على حساب صحتك سواء الجسدية أو النفسية، فسيأتي يوم تحتاج فيه لصحتك وللأسف لن تجدها، فهذا المسار ستسدد ثمنه بثمن باهض في حياتك المستقبلية، فعليك الانتباه لنفسك قبل فوات الأوان.
أسأل الله أن يشفيني ويشفي جميع المسلمين.
personكاتب المقال:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق