إشترك في قناتنا على اليوتيوب

الثلاثاء، 21 يوليو 2020

تعرف على جميع أنواع تراخيص تفعيل الويندوز، وأيها يجب عليك استخدامه

جل الناس في العالم ممن يتوفرون على حواسيب، فهم في المقابل يمتلكون نظام تشغيل، ولعل أشهرها هو OS Windows، بالرغم من الإصدارات المختلفة، يجب شراءه من شركة مايكروسوفت، وبعد ذلك توفر لك الشركة إمكانية تفعيل أو تنشيط الويندوز عن طريق عرض تراخيص متنوعة كـ OEM و Retail و Volume وغيرها، ثم مطالبتك باختيار أحد هذه التراخيص، في المقابل نجد العديد من الناس يلجؤون الى تفعيل الويندوز بالكراك، وهذا يشكل خطر تثبيت فيروسات، وربما التجسس من أطراف ثالثة، لذلك ينبغي شراء أحد هذه التراخيص لأمان أكثر، وفي ما يلي شرح لهذه التراخيص، ومساعدتك في اختيار أفضلها، مع طريقة معرفة ترخيص الويندوز الخاص بك والكثير في هذه التدوينة. 
1. أنواع تراخيص الويندوز
ترخيص Volume
هذا الترخيص، مخصص في الأصل للمنشأت الكبيرة، مثل المدارس، ومقاهي الأنترنت وغيرها، من التي بها عدد كبير من الأجهزة، ومن غير المعقول تفعيل كل جهز بسيريال خاص به، وذلك يترتب عنه تكلفة عالية، لذا فإن ترخيص Volume يوفر Serial واحد يستخدم لتفعيل كامل الأجهزة، ومن الشروط المترتبة عن استخدامه عدم تفعيل الأجهزة التي لا تندرج ضمن المنشأة.
ترخيص MSDN
هو اختصار لكلمة Microsoft Developer Network، وهي منصة مخصصة للمطورين، فمن خلال الإشتراك في هذه الخدمة تتاح لك العديد من الميزات المتقدمة، ومن بينها إمكانية تثبيت نسخ ويندوز وتفعيلها من خلال ترخيص MSDN، مع الإلتزام باستخدام هذه النسخ ي تصميم البرامج وتطويرها واختبارها وعرضها أيضاً، وهذا الترخيص مخصص للمطورين، ومن غير القانوني المتاجرة به.
ترخيص OEM
يعد من بين أشهر التراخيص، وهو اختصار لجملة Original Equipment Manufacturer، وهو موجه للشركات المصنعة للحواسيب من أجل تفعيل الويندوز، حيث يمكن لبعض الشركات أو المتاجر المحلية شراء نسخ OEM Windows وتثبيتها على بعض الأجهزة، كما لا يمكنك استخدام هذا الترخيص لتنشيط أي ويندوز آخر على حاسوب آخر، حيث إنه مصمم ليرتبط بجهاز معين.
ترخيص Retail
يعرف هذا الترخيص أيضًا بإسم FPP، وهو اختصار لجملة Full Packaged Product، وهو الترخيص الذي يقدمه لك متجر مايكروسوفت عند شراء الويندوز، وعكس ترخيص OEM، فهذا الترخيص يوفر لك سيريال، يمكنك استخدامه لتنشيط ويندوز على جهاز آخر لكن يجب أولًا إلغاء تنشيط الويندوز من الجهاز القديم، ويمكن استخدامه على أي جهاز، بينما لا يمكن تنشيط نسختي ويندوز على جهازين مختلفين في آنٍ واحد.
2. الفرق بين ترخيص OEM أو Retail

بعد الحديث عن أنواع التراخيص، من الواضح أن ميل عدد كبير من المستخدمين الى ترخيص OEM أو Retail، كون ترخيص Volume مخصص للشركات والمؤسسات الكبيرة، وترخيص MSDN مخصص للمطورين، وكلا النوعين لا يمثلان فئة كبيرة من المستخدمين، لذلك فيما يلي الفرق بين ترخيص OEM وترخيص Retail.
من ناحية الدعم والميزات
تتفوق Retail على OEM من هذه الناحية، فبالرغم من أنهما إصداران كاملان ويحتويان على جميع المميزات والوظائف، غير أن شركة مايكروسوفت تقدم الدعم الكامل لنسخة Retail، وأما بترخيص OEM سيكون عليك التواصل مع الدعم الفني الخاص بالشركة المصنعة.
من ناحية إمكانية التبديل
تحدثنا عن هذا في الأعلى، بحيث قلنا أن ترخيص OEM لا يمكن استخدامه على أي جهاز آخر حتى ولو قمنا بمحوه في الجهاز السابق، بينما ترخيص Retail يسمح بنقل الترخيص إلى أي جهاز آخر شرط إلغاء تنشيط الويندوز من الجهاز القديم.
من ناحية التحديثات، وتغيير قطع الجهاز
كلا الترخيصين يتيحان الحصول على التحديثات الموجودة لإصلاح الأخطاء، ودعم النظام، أما في حالة تغيير أحد قطع الجهاز التالفة، فيتيح لك ترخيص Retail فعل ذلك بحرية تامة بحيث يمكنك إعادة تنشيط الويندوز في أي وقت، عكس ترخيص OEM الذي يقيدك بحيث لا يمكنك تفعيل الويندوز حال استبدال القطع المهمة كاللوحة الأم، فذلك بمثابة جهاز جديد، ومن المعروف أنه يتم تخزين الكود الداخلي الخاص بترخيص النظام "SLIC" في البيوس "BIOS" الخاص بجهازك.
3. معرفة الترخيص الذي يحويه جهازك
إذا كنت لا تعلم الترخيص الذي يشتغل به الويندوز على النظام الخاص بك، أو لم تكن سابقًا تعرف بتعريفات، وحاليًا نسيته، حسنًا يمكنك معرفته في أي وقت من خلال موجه الأوامر cmd، وبعد ذلك قم بكتابة Slmgr /dli أو slmgr /dlv ثم قم بالضغط على Enter، وستظهر لك نافذة Windows Script Manager وبها كل المعلومات حول الترخيص، بما في ذلك نوعه.

4. إلغاء تنشيط ترخيص Retail لنقله الى جهاز آخر
في حال أردت التغيير الى جهاز آخر وكنت تستعمل ترخيص Retail، تحتاج أولًا الى إلغاء تنشيطه من الجهاز الأول، وذلك سهل عن طريق الضغط على Windows+X من الكيبورد، وفتح cmd كمسؤول Admin، وثم كتابة التعليمة slmgr /upk، وستظهر لك رسالة لتمام عملية إلغاء التنشيط بنجاح.
 



personكاتب المقال:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق