إشترك في قناتنا على اليوتيوب

الأحد، 19 يوليو 2020

تعرف على مراحل تطور الإنترنت على مر الزمان

في الفترة الأخيرة بدأ الإنترنت يتطور بشكل واضح جداً حتى أنه صار يُمثل كيان عالمي في مُدة زمنية قصيرة جداً فأول استخدام للإنترنت كان في أحد الجامعات بالولايات المتحدة الأمريكية وكان مُقتصر فقط على طُلاب الجامعة لكن كما ترى ففي الوقت الحالي كُل شيء قائم على الإنترنت ولا يُمكن الاستغناء عنه بأي حال من الأحوال في الوقت الحالي لذا دعنا في هذا المقال نتحدث بشكل مُختصر عن مراحل تطور الإنترنت ونشأته.
كما أشرت في المُقدمة فإن استخدام الإنترنت بمفهومه الأساسي بدأ في أحد الجامعات بأمريكا لكن بداية ظهوره كانت في أوائل الخمسينيات على يد وزارة الدفاع الأمريكية لدعم الجيش الأمريكي وبخاصة في الحرب الباردة، وعلى إثر ذلك بدأت مُؤسسة أبحاث أمريكية تُدعى إربا في تطوير حاسوب ينقل البيانات والمعلومات من مكان لآخر.
ثم بالفعل في عام 1966م عملية نقل البيانات بدون أجهزة وذلك عبر الإنترنت وأول من قام بهذه الخطوة الدكتور ليروك وهو أستاذ علوم الحاسب بجامعة كاليفورنيا، وطبعاً بمجرد الإعلان عن هذا الإنجاز غير المسبوق بدأت تنتبه له مرة أخرى وزارة الدفاع الأمريكية وبدأت في تمويل المشروع وبالفعل تم الإعلان بكل رسمي على الإنترنت وتم استخدامه بشكل رسمي في إرسال ونقل البيانات.
بعد ذلك وفي فترة الثمانينيات حدث تطور هائل في شبكة الإنترنت وصارت هُناك تقنيات عالمية ظهرت ويتم استخدامها وخرج الإنترنت من نطاق أمريكا ليُصبح وسيلة عالمية وبالفعل بدأت تظهر بروتوكولات الإنترنت والعناوين والمواقع، وظل هذا التطور مُستمر إلى أن ظهرت الشبكة العنكبوتية أو WWW والتي تُعتبر من أهم الإنجازات المتعلقة بالإنترنت لأنها بُني عليها الكثير فيما بعد.
وأخيراً بدأت دول العالم تنتبه لهذه الوسيلة المهمة جداً وبدأت تُطلق مواقع وتقنيات تُفيد المستخدمين وكانت هناك مُؤسسات تتعلق بالحماية على الإنترنت بدأت في إطلاق خوادمها لحماية المستخدمين لأنه عند بداية الإنترنت لم تكن هناك بروتوكولات حماية معروفة ومُستخدمة في وقتها، وكما ترى الآن فالإنترنت صار محمي ويتم استخدامه في كل شيء تقريباً وكل يوم يتم استحداث أساليب جديدة.
personكاتب المقال:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق